“إضاءات”.. 3 أعوام من إثراء المحتوى العربي

في عوالم مبعثرة وأفكار متصارعة وأخبار متتالية وآراء شتى، نحتاج إلى من يضيء لنا الأحداث، حتى نكوّن الرأي ونحكم بأنفسنا، لذا انبثقت فكرة “إضاءات” التي جمعت بين التحليل العميق والأسلوب اليسير ورؤية الأحداث بشكل تجعل القارئ أكثر وعياً بما يحدث حوله.

بدأت المنصة نشاطها في يناير 2015، وخلال هذه الفترة قدّمت موضوعات قيمة للقارئ المصري والعربي في جميع المجالات، مما جعل “إضاءات” محط أنظار الخبراء والمتخصصين على مستويات عدة، بما تملكه من مميزات تنافسية في فضاءات الكتابة الرقمية، ويعد دكتور أحمد خالد توفيق من أبرز الشخصيات التي قامت بالنشر في المنصة.

تربط “إضاءات” بين عالمي الأفكار والأحداث، وتتميز بتقديم مساحة واسعة للشأن الثقافي والمعرفي والعلمي، وتتفرد بمساحات مميزة متخصصة في العلوم والتقنية والتعليم والأدب والمعرفة والرياضة، وتتميز كذلك بالتناول المعمق للأحداث والأفكار الكبرى، فتقدم الملفات الخاصة والسلاسل والحملات التثقيفية ذات الجدل السياسي والمعرفي.

منصة”إضاءات” تشمل أبواب متعددة منها: سياسة، علوم وتقنية، فن وأدب، معرفة… إلخ، تختلف موضوعاتها كليًا في طريقة تناولها، حيث تقوم بتحليل القضايا والأحداث المعاصرة وتقدم قراءات معرفية للأفكار المرتبطة بها،

وتستهدف المنصة شرائح مختلفة من القراء، بداية من صناع القرار في الحركات والأحزاب والحركات الاجتماعية، إلى الباحثين والنشطاء، والشباب المهتم بالشأن العام، والمهتم عمومًا بالاطلاع والقراءة، الى جانب استهدافها العديد من الدول منها مصر السعودية ودول المغرب العربي والسودان وفلسطين.

يحصل الموقع حالياً على 11 مليون زيارة، ووصل الى المركز رقم 800 على مستوى القطر المصري والمركز 43000 على مستوى العالم.

وتتويجًا لجهود المنصة في إثراء المحتوى العربي، حصد مقال الكاتبة زينب البقري: “سوق الجمعة ضد الهايبرماركت: السوق الشعبي كتحدٍ للحداثة”، والمنشور بمنصة “إضاءات”، جائزة مصطفى الحسيني لأفضل مقال صحفي عربي شاب، لعام 2018م.

وقال أحمد أبو خليل، رئيس تحرير المنصة، أن “إضاءات” تسعى أن تكون المنصة الأولى للمحتوى العربي المهتم بالثقافة والفنون والآداب والمعرفة، وأن تكون الموقع الرائد في تحليل الأحداث وطرح الأفكار في العالم العربي، مضيفًا أن المنصة حاليًا تحصد نحو نصف مليون زيارة شهريًا، وتسعى خلال هذا العام للوصول إلى مليون زائر.

عن إنطلاقة مصرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*