المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية ينظم ورشة عمل بعنوان الرصد البصري للأقمار الصناعية والحطام الفضائى ودوره فى المحافظة على الأقمار الصناعية



في إطار اهتمام المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بتفعيل الخطة الإستراتيجية لمصر 2030 في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء وامتلاك أقمار صناعية مصرية، وفى ضوء إنشاء وكالة الفضاء المصرية واستضافة مصر لوكالة الفضاء الإفريقية، ينظم المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية برئاسة د. جاد القاضى يوم 14 مارس 2019 ورشة عمل بعنوان “الرصد البصرى للأقمار الصناعية والحطام الفضائى ودوره فى المحافظة على الأقمار الصناعية”، وذلك بمقر المعهد.

وأشار د. القاضى إلى أن الورشة تهدف إلى استعراض تكنولوجيا رصد وتتبع الأقمار الصناعية والحطام الفضائى ولاسيما فى ظل زيادة أعداد الحطام الفضائى وتأثير ذلك على الأقمار الصناعية العاملة، مضيفا أن الورشة ستتناول عددا من الموضوعات منها: طرق تتبع الأقمار الصناعية والحطام الفضائى وخاصة استخدام الرصد البصرى، ومدى الاستفادة من الرصد فى حسابات مدارات هذه الأجسام ودراسة احتمالية التصادم مع بعضها البعض أو مع الأقمار العاملة والذى بدوره يساعد فى المحافظة على الأقمار الصناعية العاملة.

ويشارك فى فعاليات الورشة خبير من معهد كيلدش للرياضيات التطبيقية بموسكو بروسيا ورئيس الشبكة العلمية الدولية للرصد البصري، ونخبة من العلماء المصريين في هذا المجال.

عن إنطلاقة مصرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*