في إطار مبادرة “كل يوم جديد”.. انطلاق الفوج الأول من شباب جامعة عين شمس لزيارة مصنع السكك الحديدية


برعاية د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، انطلق الفوج الأول من شباب جامعة عين شمس؛ لزيارة مصنع مهمات السكك الحديدية (سيماف) التابع للهيئة العربية للتصنيع، وذلك في إطار مبادرة “كل يوم جديد” التي تنظمها الوزارة منذ عام 2017 حتى الآن، لتشجيع شباب الجامعات على زيارة المشروعات القومية العملاقة التي تنفذها الدولة.وأكد د. خالد عبدالغفار، على الأهمية التي توليها الوزارة لزيارات طلاب الجامعات للمشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الدولة والتي من شأنها دمجهم في خطط التنمية للدولة وربطهم بها، وتعريفهم بما يتم إنجازه على أرض الواقع، مما يشكل مستقبلا حائلا ضد التلاعب بأفكارهم، فضلا عن تنمية قيم الانتماء والوطنية وحب العمل لديهم.ومن جانبه، حرص اللواء أ.ح/ إسماعيل عبدالمنعم نجدي رئيس مجلس إدارة المصنع، على تقديم الدعم الكامل لهذه الزيارة، حيث تم عرض فيلم عن الهيئة العربية للتصنيع، كما تم استعراض دور الهيئة في المشروعات التنموية التي تنفذها الهيئة، وكذلك اصطحب الطلاب في جولة للورش الإنتاجية ومعامل المصنع؛ لتعريفهم بمراحل الإنتاج داخل المصنع.وأضاف د. كريم البطوطي وكيل كلية طب الأسنان لشئون التعليم والطلاب بجامعة عين شمس ورئيس بعثة الجامعة، أن تعريف شباب الجامعات بالمشروعات التنموية التي تتم على أرض الوطن يعزز من تنمية قيم الانتماء والوطنية وحب العمل لديهم والرغبة في المشاركة المجتمعية وفتح آفاق نحو مستقبل جديد.وأشار أ. أحمد الشيخ القائم بعمل رئيس قطاع مكتب الوزير إلى أن مبادرة “كل يوم جديد” تأتي هذا العام في ثوبها الجديد حيث تم التوسع في الزيارات وذلك بضم المصانع التابعة للهيئة العربية للتصنيع،  وكذا الشركات والمصانع التابعة لوزارة الإنتاج الحربي ضمن الزيارات المستهدفة في إطار هذه المبادرة ، موضحًا أن هذه المبادرة تهدف إلى تنفيذ جولات ميدانية لطلاب الجامعات المصرية الحكومية

والخاصة للمشروعات القومية الكبرى بنطاق الجمهورية؛ للتعرف على طبيعتها وآثارها الإيجابية على دفع عجلة الاقتصاد المصري، وإطلاع الطلبة على الجهود التي بذلتها الدولة خلال السنوات الخمس الماضية في كافة المجالات، مع مراعاة البعد التشويقي والترفيهي في تنفيذ تلك الجولات.وفي ختام جولتهم، أعرب الطلاب عن سعادتهم بما شاهدوه من إمكانيات بشرية وعلمية وبحثية، مشيرين إلى أن زيارة المصنع كانت مفيدة للغاية وستعمل على الارتقاء بقدراتهم العلمية والتعليمية، وأعربوا عن تطلعهم إلى تكرار الزيارة مرة آخرى.جدير بالذكر أن المصنع تم إنشاؤه عام 1955، وتم الافتتاح الفعلي عام 1958، بغرض تغطية احتياجات مصر والعالم العربي الإفريقي في مجال صناعة عربات السكك الحديدية بأنواعها (الركاب – توليد القوى – البضاعة)، فضلاً عن عربات المترو والترام، وتبلغ مساحته نحو (150,000) متر مربع، فضلاً عن توافر أرض فضاء بمساحة (100,000) متر مربع مخصصة للمشروعات المستقبلية للمصنع، كما إنضم المصنع إلى مجموعة مصانع وشركات الهيئة العربية للتصنيع عام 2004، ليتكامل مع باقى المصانع والشركات في مجال صناعة السكك الحديدية.

عن إنطلاقة مصرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*