كيف يتجنب المستثمر المخاطر في أسواق المال؟

أسواق المال تقلل التكلفة المطلوبة لنقل المعلومات، الأمر الذي يساهم في تنويع مصادر الإستثمار بشكل أفضل و يسارع في نمو الإستثمار، بدون أسواق المال قد يواجه المستثمر تكلفة كبيرة لتقييم الأعمال و الشركات و المديرين، تقليل تكلفة معالجة معلومات بحوث الإستثمارات يساهم في تحسين تقدير فرص الإستثمار المختلفة.
أسواق المال أيضا تساهم في زيادة معدلا الإبتكار في التكنولوجيا من خلال التعرف على رواد الأعمال الذين يمتلكون فرص أكبر في النجاح من خلال الإستثمار في مشروعاتهم المربحة و إطلاق منتجات جديدة.
أسواق المال أيضا تساهم في تقليل المخاطر من خلال التنويع في الإستثمارات، من خلال التقليل من المخاطر المصاحبة للمشروعات و الشركات و الصناعات الختلفة، من خلال آليات المتاجرة المختلفة.
تستطيع أسواق المال أيضا مساعدة المستثمر في مخاطر السيولة، حيث قد تتطلب بعض الإستثمارات حجم رؤوس أموال كبيرة، فعندما لا يستطيع المستثمر أن يمد الإستثمار برأس المال اللازم، فالأصول المالية مثل الأسهم و السندات تساعد في دعم مثل هذه الإستثمارات طويلة الأجل.
كما تساهم أسواق المال في تطوير حوكمة الشركات، مما يساهم في تحسين كفاءة الشركة من خلال تحسين كفاءة صانعي القرارات في الشركة.

عن إنطلاقة مصرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*