وزيرا الاستثمار والتعاون الدولي والكهرباء يصطحبان وزير الاقتصاد الألماني في جولة بالعاصمة الإدارية الجديدة

في إطار تنفيذ تكليف السيد رئيس الجمهورية بتنظيم زيارات للوفود الاجنبية إلى المشروعات القومية الكبرى..

وزير الاقتصاد الألماني :مشروع العاصمة الإدارية فرصة لشراكة استثمارية كبيرة بين مصر والمانيا.. واستثماراتنا وصلت إلى 7.1 مليار دولار

د. سحر نصر:1000 فرصة استثمارية في مصر من بينهم 25 فرصة فى العاصمة الإدارية الجديدة

وزيرا الاستثمار والتعاون الدولي والتعليم العالي ووزير الاقتصاد الألماني يضعون حجر اساس انشاء الجامعة الألمانية بالعاصمة التي تمثل تحالفاً يضم أكبر وأعرق 10 جامعات ألمانية للعلوم التطبيقية

اصطحبت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة السيد/ بيتر ألتماير، وزير الاقتصاد والطاقة الألماني، والوفد المرافق له من الشركات الألمانية اليوم الأحد 3 فبراير 2019م، في جولة بالعاصمة الإدارية الجديدة، في إطار تنفيذ تكليف السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي، بتنظيم زيارات للوفود الاجنبية وممثلي المؤسسات الدولية إلى المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها للتعرف بشكل مباشر وواقعي على حجم الإنجازات التي تحققت وآفاق التطوير الذى تشهده مصر في مختلف المجالات وفرص الاستثمار المتاحة في السوق المصري.

وأوضحت الوزيرة، أن هناك 1000 فرصة استثمارية على مستوى الجمهورية، من بينهم 25 فرصة استثمارية في العاصمة الإدارية الجديدة.

وأكدت الوزيرة، أن الدولة تعمل على جذب استثمارات في المشروعات القومية الكبرى التي تستجيب لاحتياجات المواطنين وتعمل على خلق فرص عمل للشباب والمرأة.

وأكد وزير الاقتصاد الألماني، حرص بلاده على ضخ المزيد من الاستثمارات إلى مصر، في ظل الاصلاحات التشريعية الاخيرة التي قامت بها الحكومة المصرية، مشيرا إلى أن الاستثمارات الالمانية في مصر وصلت إلى 7.1 مليار دولار وبلغت عدد الشركات الالمانية فى مصر نحو 1215 شركة، وتنوعت الاستثمارات الالمانية في مصر بين قطاعات البترول والمواد الكيماوية وصناعة السيارات والاتصالات والحديد والصلب والغاز ومكونات السيارات.

وأوضح أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة فرصة لشراكة اقتصادية كبيرة بين مصر والمانيا.

وتفقدت الوزيرة ووزير الكهرباء ووزير الاقتصاد الألماني محطة سيمنز بالعاصمة الإدارية والتي تقع على مساحة 175 فدانا، وتم إنشائها في سنتين ونصف وتبلغ طاقتها الإجمالية 4800 ميجا وات، وتعتبر المحطة الأولى من نوعها في مصر والشرق الأوسط التي يتم إنشاؤها بمنطقة جبلية بعيدا عن المياه، كما هو معتاد في محطات الكهرباء، وتعد الأكبر في العالم من نوعها في التبريد بالهواء  باستخدام 12 مروحة عملاقة تستخدم لأول مرة، وتوفر نحو 400 مليون دولار سنويا قيمة الوقود الذى سيتم توفيره، وتضم 8 وحدات غازية تعمل بطراز “إتش كلاس” كأحدث تكنولوجيا في الوحدات الغازية على مستوى العالم، وهو النظام الذى يتميز بكفاءة إنتاجية تتخطي ٦١% وهو المعدل الأعلى كفاءة على مستوى العالم، ويوجد بالمحطة ٤ موديول يضم كل منها 2 وحدة غازية تعمل بالغاز الطبيعي، ووحدة بخارية تعمل بالعادم الناتج من الوحدتين الغازيتين لتوفير الوقود، بالإضافة إلى 2 غلاية لاستعادة الطاقة المفقودة، وسيتم ربطها بالشبكة القومية على جهد 500 كيلوفولت، ويوجد بها مبنى تحكم بأحدث التقنيات العالمية على يمين وحدات التوليد بالمحطة.

ووضعت الوزيرة  والدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، ووزير الاقتصاد الألماني، حجر الأساس للجامعة الألمانية الدولية، “جامعة للعلوم التطبيقية في العاصمة الإدارية الجديدة”، التي تمثل تحالفاً يضم أكبر وأعرق 10 جامعات ألمانية للعلوم التطبيقية، وتمثل الركائز الأساسية للتعليم العالي الألماني الذي يستند إلى الجانب العملي والعلمي التطبيقي بالإضافة الى الجانب البحثي.

وعقب ذلك، زارت الوزيرة ووزير الاقتصاد الألماني والوفد المرافق له، كل من كاتدرائية ميلاد السيد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة والتي تعد أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط، ومسجد الفتاح العليم، والذى يعتبر درة العمارة الإسلامية الحديثة، وجوهرة الإنشاءات داخل العاصمة الإدارية للدولة، ويمثل إنجازا جديدا يضاف لسلسلة إنجازات الدولة المصرية في مجال البناء والتشييد، ليصبح من أكبر المساجد في المنطقة العربية.

عن إنطلاقة مصرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*