وزيرا التعليم العالي والصحة يفتتحان الملتقى الدولي الثانى للأبحاث السريرية والدراسات الإكلينيكية لأمراض القلب والأوعية الدموية

افتتح د. خالد عبد الغفار وزير العالى والبحث العلمى، ود. هالة زايد وزيرة الصحة والسكان مساء اليوم الخميس الملتقى الدولي الثانى للأبحاث السريرية والدراسات الإكلينيكية لأمراض القلب والأوعية الدموية، والذى يقام خلال الفترة من 13 – 14 سبتمبر الجاري، بحضور د. فايز زاناد أستاذ علم التداوي وأمراض القلب بمركز إنسيرم للأبحاث السريرية ومعهد لورين للقلب بفرنسا ، ود. حبيب جمرة أستاذ القلب بجامعة تونس، ود. محمد صبحي رئيس المؤسسة المصرية للقلب والشرايين بمصر، وذلك بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة.
فى بداية كلمته أعرب د. خالد عبد الغفار عن سعادته بالمشاركة مع كوكبة مميزة من العلماء والخبراء والباحثين والأطباء في هذا الملتقى الذى يقام للمرة الثانية في منطقة الشرق الأوسط والخليج، وتحتضنه مصر للعام الثاني علي التوالي.
 وأشار الوزير إلى الطبيعة المتجددة لحقل العلوم الطبية عمومًا، ومجال القلب والأوعية الدموية بصفة خاصة، وما يشهده العالم يوميًا من ظهور تحديات جديدة وتقنيات مختلفة،  مؤكدًا ضرورة الاستفادة من التغيرات والثورات المعرفية المتلاحقة فى هذا المجال الهام، موضحًا أن هذا الملتقى يعد فرصة طيبة للوقوف على أحدث المستجدات العالمية في مجال الأبحاث السريرية والإكلينيكية لأمراض القلب والأوعية الدموية .
شهد فعاليات المؤتمر د. أشرف حاتم مستشار الحكومة المصرية لدى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وعدد كبير من المتخصصين في مجال القلب والأوعية والأبحاث السريرية والدراسات الإكلينيكية فى مصر والدول العربية المختلفة وأوروبا وأمريكا ، بالإضافة إلى عدد من الجمعيات العلمية المعنية بهذا المجال.

عن إنطلاقة مصرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*