مناخ الإستثمار

وزيرة التعاون الدولى: أهمية تحقيق التكامل بين المؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة وشركاء التنمية فى تنفيذ البرامج والمشروعات التنموية المشتركة بينهم فى مصر




المهندس هانى سالم سنبل: تنويع القطاعات المستفيدة من التمويلات المقدمة من المؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة إلى مصر وفق أولويات الحكومة المصرية..ومشروعاتنا تساهم فى تحقيق 11 هدف من اهداف التنمية المستدامة
التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، بالمهندس هاني سالم سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، خلال زيارته إلى مصر، على رأس وفد من المؤسسة، يضم السيد/ مروان التهامى، مدير مكتب الرئيس التنفيذى للمؤسسة، والسيد/ خالد حبيب، مسؤول تمويل التجارة بالمؤسسة، والسيد/ أيمن قاسم، مدير إدارة تنمية التجارة بالمؤسسة، والسيدة/ رغدة الشعراوى، مديرة التواصل بالمؤسسة، والسيدة/ هبه جمال، ممثلة المؤسسة فى مصر.وبحث الجانبان، توافق برامج المؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة فى تمويل عدد من المشروعات المتعلقة بتمويل التجارة مع رؤية مصر 2030، فى اطار العمل على تحقيق اهداف التنمية المستدامة، وتوسيع نطاق القطاعات المستفيدة من برامج المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة فى مصر.

وأكدت الدكتورة رانيا المشاط، أهمية تنوع مجالات التعاون بين مصر والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن مصر شريكة مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة في برنامج الجسور العربية الإفريقية، في ظل الحرص على توسيع التمويل للقطاع الخاص.وأوضحت الوزيرة، أن وزارة التعاون الدولى تعمل على قياس الاثر التنموى للمشروعات التنموية فى ظل وجود 10 سنوات على تحقيق اهداف التنمية المستدامة.وأشارت الوزيرة إلى أهمية تحقيق التكامل بين المؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة وشركاء التنمية فى البرامج والمشروعات التنموية المشتركة التى تقوم بتنفيذها فى مصر.وأكد المهندس هاني سالم سنبل، أن المؤسسة تعتزم تنويع القطاعات المستفيدة من التمويلات التي تقدمها المؤسسة لمصر وعدم اقتصارها فقط على البترول والتموين وفق أولويات الحكومة المصرية، مشيرا إلى حرص المؤسسة أن تتضمن خطتها المستقبلية مع مصر لعام 2020 زيادة دعمها للبرنامج الاقتصادي للحكومة المصرية، في ظل العلاقة الإستراتيجية مع مصر والتي أسفرت عن النجاح فى توقيع خمس اتفاقيات إطارية بقيمة تصل إلى 10.5 مليار دولار.وقدم الشكر للحكومة المصرية على دعمها وتعاونها الدائم مع المؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة فى تنفيذ برامجها فى مصر، وذكر، أنه تم تعبئة نحو 30 مليار دولار من العديد من شركاء المؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة، فى العديد من برامج التمويل المشتركة الناجحة، مشيرا إلى أن مشروعات المؤسسة تساهم فى تحقيق 11 هدف من اهداف التنمية المستدامة.من جانبه، أوضح السيد/ ايمن قاسم، مدير إدارة تنمية التجارة بالمؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة، أن الشركات المصرية هي من أكبر المستفيدين من برنامج جسور التجارة العربية الإفريقية، و كان لها النصيب الأوفر من التعاملات والفرص التجارية في الأسواق الإفريقية التي أتاحها البرنامج عبر لقاءات المصدرين والمستوردين العرب والأفارقة.الجدير بالذكر، أن المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، تأسست عام 2008 بهدف النهوض بالتجارة فيما بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وتعمل مع مؤسسات دولية واقليمية من أجل تصميم وتنفيذ برامج تمويل وتنمية التجارة، منها برامج مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية، وبرنامج جسور التجارة العربية الافريقية، ومنذ انشائها قامت المؤسسة بأنشطة لتمويل التجارة بلغت 50 مليار دولار في أكثر من 750 فى 57 دولة، منهم 10.5 مليار دولار في مصر.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

To Top