وزير التعليم العالى والبحث العلمى يبحث آليات التعاون العلمى والبحثى مع وفد البنك الإفريقي للتنمية

استقبل د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى صباح اليوم الاثنين السيدة/ مالين بلومبرج مدير مكتب البنك الإفريقى للتنمية فى مصر، والوفد المرافق لها؛ وذلك لبحث سبل دعم التعاون بين مصر والبنك في المجالات التعليمية والبحثية ذات الاهتمام المشترك، وذلك بمقر الوزارة.
في بداية اللقاء أكد الوزير حرص القيادة السياسية على تعميق العلاقات المصرية الإفريقية في كافة المجالات، وخاصة العلمية والتعليمية والبحثية، مشيراً إلى ضرورة التوسع في هذه العلاقات والارتقاء بها إلى مستويات متميزة، موضحاً أهمية استثمار البحث العلمي في حل المشكلات التي تواجه القارة الإفريقية، وتحقيق طموحات أبنائها في الوصول لحياة أكثر رفاهية واستقرارًا.
وخلال اللقاء تم مناقشة خطط وأولويات الوزارة خلال عام 2019، والمشروعات التى سيقوم البنك بتمويلها خلال الفترة المقبلة لما لها من أهمية كبرى تتماشى مع خطط التنمية فى مصر وهى: “التعليم الفنى”، و”مراكز التميز بالجامعات المصرية”.
وأشار الوزير إلى أهمية ربط التعليم الفني بمتطلبات الصناعة؛ لإيجاد فرص عمل للشباب وتحقيق معدلات نمو مرتفعة بمنظومة الصناعة الوطنية، فضلاً عن سد الفجوة الموجودة فى سوق العمل بعدد من القطاعات، مؤكداً أن التطور الذى تشهده مصر فى مجال الصناعة يتطلب إعداد فنيين مؤهلين خلال الفترة المقبلة، موضحاً أن الوزارة وضعت خطة جديدة للنهوض بالتعليم الفنى تستهدف التوسع في إنشاء الكليات التكنولوجية، التي ستسهم في تغيير النظرة المجتمعية لخريجى التعليم الفني ورفع مستوى الطلاب الملتحقين به، مضيفاً أنه جار إنشاء 8 جامعات تكنولوجية جديدة موزعة على مناطق الجمهورية، وذلك فى إطار دعم خطة التنمية المستدامة للدولة (رؤية مصر 2030)، لافتا إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بإنشاء 3 جامعات تكنولوجية كمرحلة أولى فى كل من القاهرة الجديدة، وقويسنا، وبنى سويف.
ومن جانبها أشادت السيدة/ بلومبرج بالتعاون مع مصر خاصة فى المجالات التعليمية والبحثية، مؤكدة أن خطط واهتمامات وأولويات الوزارة تتفق مع أهداف وخطط البنك الإفريقى للتنمية خلال الفترة المقبلة.
شهد اللقاء د. عمرو عدلى نائب الوزير لشئون الجامعات، ود. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمى، ود. محمد الطيب معاون الوزير للشئون الفنية.

عن إنطلاقة مصرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*