وزير التعليم العالى يشهد احتفال الجامعة الأمريكية بالقاهرة بإعادة اعتمادها لمدة 10 سنوات

شهد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى صباح اليوم الخميس فعاليات احتفال الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بمناسبة إعادة حصول الجامعة على شهادة اعتماد الجودة لمدة 10 سنوات من قبل لجنة اعتماد الولايات الوسطى للتعليم العالي بالولايات المتحدة الأمريكية، بحضور السيد/ فرانسيس ريتشيردوني رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ود.أشرف حاتم مستشار الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ود. إيهاب عبد الرحمن الرئيس الأكاديمي للجامعة الأمريكية، وذلك بمقر الجامعة الأمريكية بالقاهرة الجديدة.

وفى مستهل كلمته، أشاد د. عبد الغفار بالمستوى المتميز الذى تقدمه الجامعة الأمريكية للطلاب، مشيرا إلى أنها تعد الجامعة الوحيدة فى مصر المعترف بها عالمياً من قبل لجنة اعتماد الولايات الوسطى للتعليم العالي (MSCHE)، وأول جامعة معترف بها محليًا من قبل الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد فى مصر.

وأكد د. عبد الغفار على أهمية التعاون بين الوزارة والجامعات المصرية، والجامعة الأمريكية؛ بهدف تبادل الخبرات بما يساهم فى ازدهار التعليم العالي والبحث العلمي في مصر، مشيرا إلى إطلاق مشروع مراكز التطوير الوظيفي الجامعى والذى يعد أحد ثمار هذا التعاون، مضيفا أنه من المقرر أن يُنشئ هذا المشروع 20 مركزا فى 12 جامعة حكومية في الصعيد والدلتا ومنطقة القاهرة الكبرى، بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، وذلك خلال أربع سنوات، موضحاً أن هذا المشروع سيدعم مهارات ريادة الأعمال لدى أكثر من 70٪ من الطلاب بالجامعات الحكومية.

وأشار الوزير إلى أن الوصول إلى مستوى عال من التعليم المتميز هو أحد متطلبات أبناءنا الذين يأملون فى الوصول للمعايير الدولية، لذلك تتبنى مصر حالياً سياسات إصلاح جادة تنعكس نتائجها في تنامي ثقة العالم بأننا نمضي قدمًا على المسار الصحيح بعزم وإصرار.

وأعلن د. عبد الغفار عن إدراج ١٩ جامعة مصرية بين أفضل ١٢٠٠ جامعة على مستوى العالم فى تصنيف التايمز البريطاني  “Times Higher Education“، مقارنة بإدراج ٩ جامعات فى التصنيف العام الماضي، موجها التهنئة للجامعات المدرجة فى التصنيف، مؤكدا على تكليفات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لإدراج الجامعات المصرية فى التصنيفات الدولية، مشيدا بدور لجنة مساعدة الجامعات المصرية على تحسين التصنيف الدولى بها والمشكلة من قبل المجلس الأعلى للجامعات فى يونيو ٢٠١٧ والتى قامت بجهود ملحوظة لإدراج الجامعات المصرية فى التصنيفات الدولية.

وأشار الوزير إلى أنه وفقًا لرؤية مصر 2030 سوف تمتلك مصر اقتصادًا تنافسيًا ومتوازنًا ومتنوعًا، يعتمد على الابتكار والمعرفة القائمة على العدالة والمشاركة المجتمعية، بما يحقق التنمية المستدامة، مؤكداً أن الهدف الأساسي للتعليم هو توفير نظام تعليم وتدريب عالي الجودة للجميع، دون تمييز في إطار مؤسسي يتسم بالكفاءة والعدالة والمرونة، وتوفير المهارات اللازمة للطلاب والمتدربين للتفكير الإبداعى وتمكينهم تقنياً وفنيا، مضيفاً أنه وفقًا  لمنظمة (اليونسكو) تعد مصر أحد الوجهات الهامة للطلبة الدوليين.

وفى هذا الإطار لفت د. عبد الغفار إلى أن قانون إنشاء وتنظيم أفرع للجامعات الأجنبية الذى صدر فى يوليو الماضى يهدف إلى الاستفادة من الخبرات التعليمية والبحثية لتلك الجامعات الأجنبية بما يُساهم فى إحداث نقلة نوعية بمنظومة التعليم العالى، وربطها بمثيلاتها فى الدول المتقدمة، وتوفير فرص التعليم العالي العالمية داخل الدولة لجعلها إحدى منارات التعليم والبحث العلمى على المستوى العالمى.

                ومن جانبه أشار رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة إلى أن مصر تمتلك مقومات التعليم الجامعى الجيد، مضيفا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي حريص على الاهتمام بمنظومة التعليم فى مصر، معربا عن سعادته لحصول الجامعة على الاعتماد الدولى خاصة وأن الجامعة ستحتفل فى فبراير ٢٠٢٠ بمرور مائة عام على تأسيسها.

كما أكد د. أشرف حاتم على أن جودة التعليم تعد من أهم الأسس التى تتضمنها إستراتيجيات الجامعات، مشيرا إلى أن لدينا فى مصر عدد من الكليات والبرامج المعتمدة إلا أن الاعتماد الدولى خطوة أخرى كبيرة يجب السعى لها، موضحاً أن الجامعة الأمريكية معتمدة من قبل الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، إلى جانب اعتمادها من لجنة اعتماد الولايات الوسطى للتعليم العالى بالولايات المتحدة، معرباً عن أمله فى حصول عدد من الجامعات المصرية على الاعتماد الدولى خلال الفترة المقبلة.

وفى كلمته أشار د. إيهاب عبد الرحمن الرئيس الأكاديمي للجامعة إلى أن الاعتماد له أهمية كبرى للجامعات والطلاب، مؤكداً ضرورة أن تتطور الجامعات وتسعى للحصول على الاعتمادات الدولية.

شهد فعاليات الاحتفال د.يوهانسن عيد رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، وعدد من رؤساء الجامعات الحكومية والخاصة، وخبراء التعليم العالى بالجامعات المصرية.

عن إنطلاقة مصرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*