وزير التعليم العالي يبحث آليات التعاون العلمي مع نائب رئيس جامعة أريزونا الأمريكية وعمل شراكة مع الجامعات الجديدة


أكد د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على عمق العلاقات التي تربط بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية في المجالات العلمية، وذلك خلال استقباله أمس الأحد للسيدة/ ستيفاني ليندكويست نائب رئيس جامعة أريزونا الأمريكية ASU؛ لتفعيل آليات الشراكة مع الجامعات الجديدة وذلك بمقر الوزارة.في بداية الاجتماع، أكد الوزير عمق العلاقات التاريخية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، خاصة في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، والتي تعكس أواصر الصداقة بين البلدين، مشيرًا إلى حرص القيادة السياسية على الاستفادة من الخبرات العالمية في تطوير التعليم المصري.كما تناول اللقاء مناقشة آليات تفعيل التعاون بين الجانبين، بالإضافة إلى الاستفادة من خبرات جامعة أريزونا في مجالات التعليم الهندسي وتكنولوجيا المعلومات، فضلاً عن التبادل العلمي خاصة في البحوث العلمية بالمجالات ذات الاهتمام المشترك.وخلال اللقاء، استعرض الوزير المشروعات القومية بالوزارة على صعيد الجامعات الأهلية الدولية، مشيرًا إلى أنها تحظى بشراكة مع جامعات دولية تعمل وفقاً لأحدث النظم العالمية، لافتاً إلى أنه يتم حالياً تنفيذ جامعة الجلالة، التي ستضم 15 كلية تقدم العديد من البرامج الدراسية، وجامعة الملك سلمان وهي 3 أفرع في مدن شرم الشيخ، ورأس سدر، والطور، مضيفًا أنه يتم تنفيذ جامعة العلمين الدولية، بمدينة العلمين الجديدة، وكذا سيتم تنفيذ جامعة المنصورة الجديدة وتضم 10 كليات، بجانب مشروعات الجامعات الأهلية الدولية الجاري تنفيذها تتضمن استكمال مشروع مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.  واستعرض الوزير مشروعات التعليم العالي الجاري تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتشمل مجمع الجامعات الكندية، بالإضافة إلى جامعات المعرفة الدولية، كما عرض الوزير مشروع جامعات جلوبال الدولية والذي يتم بالتعاون مع جامعة هيرتفوردشاير، المصنفة دولياً في مجال الآداب والعلوم الإنسانية، والإدارة، والصيدلة، وكذلك الجامعة الألمانية الدولية للعلوم التطبيقية، والتي ستضم كليات المعلوماتية وعلوم الكمبيوتر، وإدارة الأعمال، والهندسة، والتصميم.ومن جانبها، أكدت ستيفاني ليندكويست حرص بلادها على تعزيز علاقات التعاون مع مصر؛ باعتبارها شريكًا هامًا للولايات المتحدة الأمريكية في العديد من المجالات، مشيرة إلى تميز جامعة أريزونا فى عدد من التخصصات، منها: الهندسة، وتكنولوجيا المعلومات، والعلوم الإنسانية، وغيرها، مؤكدًة حرصها على التعاون مع مصر وخاصة الجامعات والمراكز البحثية المصرية، واستعدادها تقديم كافة أوجه الدعم فى مجال التعليم العالي والبحث العلمي.جدير بالذكر أن جامعة أريزونا (ASU ) جامعة أمريكية تقع فى ولاية أريزونا في مدينة تمبي، وتعد من أفضل 1% بين مؤسسات التعليم العالي بحسب تصنيف 2018 الذى أعلنته التايمز للتعليم العالي، وتتميز بأنها جامعة بحثية مرموقة، وتشتمل على العديد من الكليات وهي: (الهندسة، والفنون الجميلة، والعلوم الإنسانية، والقانون، والتمريض، والعلوم البصرية، والصيدلة، والصحة العامة، والعلوم، والعلوم الاجتماعية والسلوكية والاقتصاد.حضر اللقاء د.جمال درويش رئيس لجنة قطاع علوم الحاسب والمعلوماتية بالمجلس الأعلى للجامعات، ود.محمد الشناوي مستشار الوزير للعلاقات والاتفاقيات الدولية لشئون البحث العلمي، ود.إبراهيم فتحي معوض أمين لجنة قطاع علوم الحاسب والمعلوماتية بالمجلس الأعلى للجامعات.

عن إنطلاقة مصرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*