وزير التعليم العالي يتفقد أعمال التطوير بمستشفى الاستقبال والطوارئ بقصر العيني

بقصر العينيتفقد د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مساء أمس الخميس، أعمال تطوير وإحلال وتجديد بمستشفى الاستقبال والطوارئ بقصر العيني بمستشفيات جامعة القاهرة؛ للاطمئنان على حسن سير العمل وفقاً للجدول الزمني المحدد للانتهاء من عملية الإحلال والتجديد بالمستشفى، وذلك بحضور ممثلين عن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ود. هالة صلاح الدين عميد كلية طب قصر العيني ورئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة القاهرة، ود. أحمد علي مدير مستشفى الاستقبال والطوارئ.

وخلال الجولة التفقدية، أشاد الوزير بسير الأعمال داخل المشروع، والجهود المبذولة لسرعة الانتهاء من كافة أعمال الإنشاءات والتجهيزات والمرافق بالجودة المطلوبة، والتي تأتي في إطار تكليفات السيد الرئيس/ عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية بإعادة تجديد وتأهيل مبنى مستشفى الاستقبال والطوارئ بقصر العيني؛ وذلك لتحسين الخدمة الصحية والعلاجية المقدمة للمرضى، وتمكين المستشفى من استقبال الأعداد المتزايدة من مرضى الطوارئ بمستشفيات جامعة القاهرة.كما استمع د. عبدالغفار لشرح تفصيلى حول آخر المستجدات فى أعمال التطوير بالمشروع، والذى يقدر بتكلفة إجمالية تصل إلى ١٨١ مليون جنيه، بسعة ١٠٣ سرير بدلا من ٣٥ سريراً، بالإضافة إلى تجهيز ٥ غرف عمليات، وبنك للدم، ومعمل للتحاليل، وغرفة تعقيم، وصيدلية طوارئ، وقسم للأشعة، وجهاز رنين، وعدد (2) جهاز CT، ( ٣ ) أجهزة سونار، وقسم للعظام، وقسم للقلب والمخ والأعصاب، وبذلك ترتفع السعة الإجمالية للمستشفى إلى ٤٥٠ سريراً. جدير بالذكر أن أعمال التطوير  والإحلال والتجديد بالمشروع بدأت منذ شهر يوليو الماضى بالتعاون بين الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ومستشفيات جامعة القاهرة، لتوفير خدمة علاجية متميزة للمرضى، وكذلك تيسير حركة انتقال المرضى داخل مستشفى الطوارئ.    

عن إنطلاقة مصرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*