وفد برلماني يتفقد أول مدرسة لصناعة الدهب والمجوهرات

زار  وفد برلماني يضم عدد من أعضاء مجلس النواب  مدرسة ايجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية لتعليم صناعة الدهب والمجوهرات  بالحي الصناعي بمدينة العبور التابعة لوزارة التربية والتعليم  والتي تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط وأفريقيا .

وضم الوفد البرلماني كلا من النواب شريف الورداني ، عاطف مخاليف، شادية ثابت، بسنت فهمي، دينا عبد العزيز، منى جاب الله، ماجد أبو الخير، محمد مدينة، حسن عمر حسانين.

و قال مصطفى نصار، رئيس مجلس إدارة شركة مجموعة إيجيبت جولد،  خلال لقائه بالنواب إن وزارة التربية والتعليم وقعت مع الشركة بروتوكول تعاون للاشراف على الجانب الفني  للمدرسة .مشيرا إلى  إن التعليم الفنى هو المستقبل، خاصة مع كون سوق صناعة الدهب والمجوهرات يعاني من نقص الايدي العاملة المدربة  في المنطقة والشرق الاوسط .

وأوضح “نصار” إن الجانب الفني في المدرسة  يشهد استقدام خبراء أجانب لتدريب الطلاب ، خاصة من دول الهند والفلبين والصين لما تمتلكه تلك الدول من خبرات تعليمية وفنية .

وأشاد النائب شريف الورداني بتجربة  مدرسة ايجيبت جولد للتكنولوجيا التطبيقية لتعليم صناعة الدهب والمجوهرات  لكون التعليم الفني بات من أولويات الدول المتقدمة ، مشددا على أن الدولة المصرية تولي التعليم الفني اهتمام خلال المرحلة الحالية خاصة في ظل ما تشهده البلاد من طفرات اقتصادية في المجالات المختلفة .

ومن جانبه أشادت النائبة منى جاب الله بالمدرسة وأهتمام الدولة المصرية بالتعليم الفني متمثلة في وزارة التربية والتعليم  و الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى  .

وأعرب النائب ماجد أبو الخير عضو لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب عن امتنانه بتجربة التعليم الفني من خلال أول مدرسة لتعليم صياغة الدهب والمجوهرات في المنطقة، مشددا على أهمية الاستفادة من رئاسة مصر للاتحاد الأفريقية  من خلال ان تكون المدرسة مركز لوجيستي لتعليم صناعات الدهب للدول الأفريقية خاصة المصدرة لخام الذهب .

عن إنطلاقة مصرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*